كثيراً ما يتساءل المرضى حول الفرق بين ذبابة العين وانفصال الجسم الزجاجي وكيفية التمييز بين كل حالة منهما، ويكمن الفرق بين ذبابة العين وانفصال الجسم الزجاجي في الأسباب والأعراض الخاصة لكل حالة، والتي سنتحدث عنها بالتفصيل في المقال التالي…

ما هي ذبابة العين؟

ذبابة العين ( الذبابة الطائرة ) هي حالة مرضية تصيب بعض الأشخاص وتظهر أعراضها على هيئة وجود بعض الهالات والألياف الشفافة في محيط الرؤية، خاصةً عند النظر إلى مكان فارغ مثل النظر إلى السماء أو ورقة بيضاء، وعند تركيز النظر عليها تبدأ تلك الألياف في الاختفاء تدريجياً.

ما سبب الإصابة بذبابة العين؟

إلى الآن لم يتوصل الأطباء إلى سبب دقيق للإصابة بذبابة العين، ولكن يكثر انتشار هذه الحالة لدى كبار السن و المصابين بقصر النظر، وقد ترتبط أسبابها بتلك الحالات.

ويرجح بعض الأطباء أن السبب في الإصابة بذبابة العين هو تحلل بعض أجزاء السائل الهلامي الموجود بين شبكية العين والقرنية مع تقدم العمر، مما يتسبب في ظهور تلك الألياف أثناء النظر إلى الأشياء المختلفة.

انفصال الجسم الزجاجي

أما عن حالات انفصال الجسم الزجاجي فهي حالات أشد خطورة من حالات ذبابة العين، ويمكن أن تسبب العديد من المضاعفات، وقبل الحديث عن أسباب الانفصال الجسم الزجاجي ومدى خطورته يجب أولاً تعريف ما هو الجسم الزجاجي.

ما هو الجسم الزجاجي ؟

الجسم الزجاجي هو المادة الهلامية التي توجد خلف القرنية وترتبط بشبكية العين بصورة مباشرة، والتي تتكون من عدة بروتينات أهمها بروتين الكولاجين.

مع تقدم العمر أو التعرض للإصابة المباشرة في العين بواسطة جسم صلب قد تتأثر تلك البروتينات وتتفكك روابطها بشكل كامل، ويحدث تحلل لمادة الكولاجين الموجودة بها فتظهر على صورة ألياف أو خيوط تشبه خيوط العنكبوت بشكل مكثف في محيط رؤية العين، مسببة حالة من حالات التشويش والزغللة الدائمة.

ما هي خطورة الإصابة بانفصال الجسم الزجاجي؟

انفصال الجسم الزجاجي وتحلل السائل الهلامي الخاص به ليس مشكلة في حد ذاته، فهو لا يسبب سوى ظهور بعض الهالات أمام العين، ولكن تكمن خطورته الحقيقة في تأثيره على الشبكية، وما يمكن أن يصيبها من تمزقات أو انفصال نتيجة لانفصال الجسم الزجاجي السائل في العين أو انكماشه، فانفصال الشبكية اخطر كثيرا من ذبابة العين

الفرق بين أعراض الذبابة الطائرة وانفصال الجسم الزجاجي

يتضح الفرق بين ذبابة العين وانفصال الجسم الزجاجي من حيث شدة الأعراض المصاحبة لكل حالة منهما، إذ تتفق الحالتان في ظهور بعض الألياف والخطوط الشفافة في محيط رؤية العين، ولكن تزداد كثافة تلك

الخطوط في حالة إصابة شبكية العين بالانفصال بعد انفصال الجسم الزجاجي، وقد يصاحب ذلك ظهور بعض الأعراض الأخرى، مثل:

  • ومضات ضوئية سريعة أثناء النظر إلى الأشياء.
  • ظهور بقع داكنة بكثافة في محيط الرؤية بالكامل.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بانفصال الجسم الزجاجي؟

قد تزداد حالات الإصابة بانفصال الجسم الزجاجي نتيجة لعدة عوامل، وهي:

  • تقدم العمر

تنتشر الإصابة بالزجاجي المنفصل بين من تتجاوز أعمارهم الأربعين أو الخمسين عاماً، إذ يتسبب تقدم العمر في ضعف الروابط الموجودة بين بروتينات الجسم الزجاجي تلقائياً وتزيد فرص تحللها.

  • قصر النظر

تظهر أعراض انفصال الجسم الزجاجي أيضاً بين الحالات التي تعاني من قصر النظر نتيجة لتقلص عضلات العين باستمرار عند النظر إلى الأشياء القريبة، فتحدث حالة الزجاجي المنفصل حتى وإن كان المريض شابًا.

  • الإصابة المسبقة بمرض المياه البيضاء في العين

قد تتعرض نسبة بسيطة من الأشخاص المصابة بمرض المياه البيضاء في العين للإصابة بانفصال الجسم الزجاجي فيما بعد، لما تسببه المياه البيضاء من ضرر على أجزاء العين المختلفة، ومنها الجسم الزجاجي.

  • الحوادث والكدمات المباشرة

من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى انفصال الشبكية او الجسم الزجاجي هو إصابة العين بواسطة جسم صلب، والذي قد يتسبب في قطع القرنية أو فصل الجسم الزجاجي عن موضع اتصاله بالشبكية.

طرق علاج انفصال الجسم الزجاجي

إلى الآن لم يتم التوصل إلى أي أدوية طبية يمكنها علاج انفصال الجسم الزجاجي أو الحد من ظهور الأعراض التابعة له، ولكن عند زيادة الومضات الضوئية والألياف المصاحبة لحالة الزجاجي المنفصل إلى درجة لا يستطيع المريض تحملها أو التعايش معها يصبح الحل الوحيد هو إجراء جراحة استئصال الجسم الزجاجي.

عملية استئصال الجسم الزجاجي للعين

تُجرى عملية استئصال الجسم الزجاجي عن طريق إزالة السائل الهلامي الموجود بين قرنية العين والشبكية بشكل كامل، ومن ثم حقن زيت السيليكون عوضًا عن الجسم الزجاجي حتى لا يحدث انفصال للشبكية، وذلك لفترة تتراوح ما بين 4 إلى 6 أشهر.

يتم إزالة زيت السيليكون من العين بعد هذه المدة، ومن ثم يقوم الجسم بتعويض السائل الزجاجي مع مرور الوقت.

قد تصاحب عملية اسئصال الجسم الزجاجي من العين بعض المخاطر المحتملة، مثل:

  • الإصابة بالعدوى أثناء الجراحة.
  • زيادة فرص الإصابة بالمياه البيضاء على العين بعد الاستئصال.

واخيراً يجب التنوية أن حالات ذبابة العين أو انفصال الجسم الزجاجي ليست بالحالات الخطيرة كما يعتقد البعض، فقط كل ما عليك فعله هو مراجعة طبيبك باستمرار للتأكد من استقرار حالتك وعدم تطور المرض أو إصابة شبكية العين بأي مشكلة.

اقرأ ايضا : تمزق شبكية العين وعلاجها

علاج انفصال الشبكية

بعد إجراء فحص شامل ومعرفة أصل الإصابة ، يجب التأكد من أن الطبيب هو الشخص الوحيد الذي يمكنه تحديد نوع العلاج الذي يحتاجه مريض. يعتبر مركز الدكتور أحمد حبيب من المراكز الرائدة في جراحات الشبكية حيث يوجد تحت حزامه العديد من الحالات الناجحة.