هل التهاب السائل الزجاجي يسبب ضعف الرؤية ؟ سؤال يُثير اهتمام الكثيرين خاصةً ممن لديهم تاريخ عائلي بأحد أمراض العيون ويخشون عواقب الإصابة بالتهاب السائل الزجاجي في العين.

للأجابة على سؤال”هل التهاب السائل الزجاجي يسبب ضعف الرؤية؟” تابع قراءة المقال لنوضح لك كل ما يخص الجسم الزجاجي داخل العين، وأسباب الإصابة بالالتهاب، ومضاعفاته، وطرق علاجه.

هل التهاب السائل الزجاجي يسبب ضعف الرؤية ؟

يالسائل الزجاجي هو سائل هلامي شفاف يقع في مؤخرة العين، وهو ملتصق بإجزاء من شبكية العين، حجمه يقدر بحوالي 4 ملل ويتكون من الماء بنسبة 99% من الماء و 1% من حمض الهيالورونيك والكولاجين.

إن إصابة السائل الزجاجي بالالتهاب يتسبب في خروج قيح، مما يؤدي إلى حجب الرؤية ومنع وصول الضوء إلى شبكية العين.

إذًا نستنتج أن إجابة السؤال “هل التهاب السائل الزجاجي يسبب ضعف الرؤية ؟” هي: نعم، التهاب السائل الزجاجي يُضعف الرؤية ويؤثر سلبًا على الإبصار.

ما هي أعراض التهاب السائل الزجاجي؟

بعد أن أجبنا على سؤال “هل التهاب السائل الزجاجي يسبب ضعف الرؤية ؟” بـ “نعم” من الطبيعي أن يكون تدني مستوى الرؤية هو أول الأعراض التي يلاحظها مريض التهاب السائل الزجاجي.

من الأعراض الشائعة كذلك رؤية بقع سوداء أو أجسام سوداء وكأنها تسبح في مجال الرؤية، والتي يسميها البعض (الذبابة الطائرة).

قد يُصاب السائل الزجاجي بأمراضٍ أخرى مثل: النزيف الزجاجي وهو ما نوضحه من خلال الفقرات الآتية.

ما علاقة نزيف السائل الزجاجي بأمراض شبكية العين؟

ضعف الأوعية الدموية الموجودة في الشبكية يؤدي إلى تسرب الدم وحدوث نزيف داخل الجسم الزجاجي في العين، مما يؤثر في شفافية السائل الزجاجي ويمنع اختراق أشعة الضوء لتصل إلى شبكية العين.

من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الشعيرات الدموية في الشبكية:

  • مرض الانفصال الشبكي: انفصال الشبكية يؤدي إلى تمزق الأوعية الدموية الموجودة في قاع العين.
  • انفصال الجسم الزجاجي الخلفي (PVD): حالة ينفصل فيها السائل الزجاجي عن الشبكية.
  • الإصابة بمرض السكري: يُعد من أبرز الأسباب المؤدية إلى الإصابة بنزيف السائل الزجاجي في العين، فالسكري يتسبب في نمو أوعية دموية ضعيفة وغير طبيعية على سطح الشبكية، ومن ثمَّ تتمزق ويتسرب الدم داخل السائل الزجاجي في العين.
  • أسباب أخرى: أمراض الدم مثل: الهيموفيليا واللوكيميا، وكدمات العين.

ملاحظة: يتفاوت مقدار ضعف الرؤية الناتج عن نزيف السائل الزجاجي أو التهابه، فبعض الحالات قد تصل إلى فقدان الرؤية التام، بينما توجد حالاتٌ أخرى تقتصر المخاطر فيها على تشوش الرؤية، ورؤية ومضات ضوئية (فلاش)، وظهور بقع سوداء عائمة في مجال الرؤية (الذبابة الطائرة).

علاج أمراض السائل الزجاجي بالحقن في العين، طفرة جديدة!

بعد فحص العين وتحديد درجة خطورة نزيف السائل الزجاجي أو التهابه، يُحدد الطبيب المختص موعدًا للخضوع لإحدى أساليب العلاج الآتية:

حقن العين

خلال هذا الإجراء، يحقن الطبيب عين المريض بدواءٍ يعمل على إيقاف النزيف داخل السائل الزجاجي، أو دواءٍ مضاد للعدوى للقضاء على الالتهاب باستعمال إبرة مخصصة وتحت تأثير المخدر الموضعي.

في بعض الحالات، قد يستلزم الأمر تكرار الحقن حتى الشفاء التام وتحسن الرؤية.

جراحة الليزر

في حالات النزيف البسيطة التي يستطيع فيها الطبيب تحديد الوعاء الدموي المسؤول عن حدوث النزيف، فإنه يمكن إغلاق ذلك الوعاء الدموي بالليزر.

بينما في حالات النزيف الشديدة التي يتجلط فيها الدم داخل السائل الزجاجي وتزداد كميته، فلا يستطيع الطبيب تحديد الوعاء الدموي النازف من خلال اختبارات التصوير، فإن الحل الأمثل هو إجراء جراحة الجسم الزجاجي.

جراحة إزالة الجسم الزجاجي

إن لم تنجح طريقة الحقن الموضعي داخل السائل الزجاجي في العين، فإن الطبيب المختص يلجأ لإجراء عملية جراحية يسيرة تتضمن سحب السائل الزجاجي من العين واستبداله بغاز أو سيليكون، ومع مرور الوقت يصنع الجسم سائلًا جديدًا.

أثناء تلك الجراحة، قد يلجأ الطبيب إلى استعمال الليزر لتصحيح أي مشكلات أو ثقوب في الشبكية إن لزم الأمر.

كان ذلك كل ما يخص إجابة سؤال “هل التهاب السائل الزجاجي يسبب ضعف الرؤية ؟

يوصي الدكتور أحمد حبيب – استشاري جراحات الشبكية والجسم الزجاجي – بضرورة المتابعة دوريًا مع طبيب العيون إن كنت من مرضى السكري، لأنه من أخطر الأمراض المؤثرة في شبكية العين.