إن إجراء الفحص الروتيني للعين يعتبر جزء مهم من الحفاظ على صحتك، يجب عليك أنت وأفراد عائلتك إجراء فحص وقياس مستوي النظر بشكل دوري وذلك لأن اختبارات فحص العين تتضمن سلسلة من الاختبارات لتقييم رؤيتك والتحقق من أمراض العيون.

متى يجب عليك فحص وقياس مستوي النظر؟

هناك العديد من العوامل التي يتوقف عليها عدد المرات التي تحتاج فيها إلى فحص وقياس مستوي النظر بما في ذلك عمرك وصحتك وخطر الإصابة بمشاكل العين المختلفة نتيجة حالات مرضية أخرى مثلا، كما أنه يجب فحص العين منذ الطفولة وحتى التقدم في العمر..

فحص وقياس مستوي النظر في مرحلة الطفولة

منذ الولادة وحتى سنوات المراهقة ، تنمو عيون الأطفال وتتغير بسرعة، لذلك من الضروري الكشف الدوري على صحة أعين الأطفال والمراهقين وذلك للكشف المبكر عن أي أمراض تصيبهم في تلك المرحلة مثل كسل العين أو القرنية المخروطية وغيرها.

 

فحص العين للبالغين

يوصى دوما بالفحص الكامل للعين عند بلوغ سن الـ 40، حيث في بعض الأشخاص يصبح هذا العمر الذي قد تظهر فيه علامات المرض المبكرة أو التغيرات في الرؤية. من المهم العثور على أمراض العيون في وقت مبكر. يمكن أن يساعد العلاج المبكر في الحفاظ على رؤيتك، هذا ليس معناه أن من دون الـ 40 غير ضروري فحص أعينهم بل على العكس يجب الفحوصات أيضا خصوصا إذا كان الشخص البالغ يعاني من حالات صحية مثل السكري أو الضغط المرتفع أو تاريخ عائلي من أمراض العيون.

 

ما الذي سيتحقق منه طبيب العيون أثناء فحص وقياس مستوي النظر ؟

فحص العين الشامل بسيط ومريح. ولا يستغرق الأمر أكثر من ساعة تقريبا، يتضمن الاختبار فحوصات على ما يلي:

تاريخك الطبي
حدة بصرك
بؤبؤ العين
رؤيتك الجانبية
حركة عينك
ضغط عينيك
شبكية العين والعصب البصري
الجزء الأمامي من عينك

 قد يستخدم طبيب العيون مجموعة متنوعة من الأدوات ، ويسلط الأضواء الساطعة مباشرة على عينيك ويطلب منك النظر من خلال مجموعة من العدسات، وهناك إختبارات أخرى لتقييم ما سبق ذكره بالطرق التي تم التوصل لها مؤخرا وبأحدث الأجهزة والتي يوفرها مركز الدكتور أحمد حبيب