مع اقتراب سن اليأس، يمر جسم السيدات بعديد من التغييرات، ولعل أقل هذه التغيرات شهرةً هو جفاف العين، فقد رصدت بعض الدراسات وجود علاقة قوية بين ظهور أعراض جفاف العين وفترة انقطاع الطمث لدى السيدات.

في فقرات هذا المقال اهتممنا بتفسير العلاقة بين جفاف العين وسن اليأس، كما تطرقنا إلى ذكر بعض الأساليب العلاجية للتغلب على أعراض جفاف العين.

اقرا ايضا : قصر النظر هل الجفاف من أسبابه

ما العلاقة بين جفاف العين وسن اليأس عند السيدات؟

قبل أن نفسر تفصيلًا العلاقة بين جفاف العين وسن اليأس، دعونا نستعرض بعض المعلومات عن جفاف العين، وهو حالة مرضية تعني عدم إنتاج العين ما يكفي من الدموع لترطيبها أو غياب أحد مكونات الدموع، فتكون غير قادرة على أداء وظيفتها -أي ترطيب العين- بكفاءة. 

إذ تتكون الدموع من ثلاث طبقات -زيتية ومائية ومخاطية- تقوم كل طبقة بوظيفة مختلفة أهمها ترطيب العين والجفون من الداخل، وحمايتها وتنظيفها من الملوثات.

لهذا عندما يُصاب البعض بالجفاف تفقد العين رطوبتها، وتصير أكثر عرضة للعدوى والأتربة، وقد نجد أن جفاف العين يظهر لدى بعض الفئات دون غيرهم ومن بين تلك الفئات النساء في سن اليأس.

وقد نسب العلماء العلاقة بين جفاف العين وسن اليأس عند السيدات إلى الاضطرابات الهرمونية التي تمر بها السيدات في هذه المرحلة، فقد وجدوا علاقة في دراساتهم بين انخفاض مستويات الهرمونات الأنثوية، وخلل إنتاج الدموع داخل العين، لهذا السبب تظهر أعراض جفاف العين بوضوح لدى السيدات في سن انقطاع الطمث.

 

ما هي أعراض جفاف العين؟

تنطوي أعراض جفاف العين الشهيرة على ما يلي:

  • الشعور بوجود جسم غريب داخل العين، مثل الرمل.
  • حرقان واحمرار العين والرغبة في حكها باستمرار.
  • الحساسية تجاه الضوء.
  • تشوش الرؤية.
  • تدميع العين المستمر مع ظهور إفرازات مخاطية على حواف العين.

وقد نجد أن ظهور أعراض جفاف العين لا يقتصر فقط على السيدات في فترة انقطاع الطمث، بل يُصيب هذا المرض أُناسًا آخرين -أيضًا-.

اقرا ايضا : كيف يمكن علاج الاستجماتيزم

فئات أخرى أكثر عرضة للإصابة بجفاف العين

  • من يقضون فترات طويلة في النظر إلى الشاشات.
  • مستخدمو العدسات اللاصقة باستمرار.
  • المدخنون.
  • من تعتمد طبيعة عملهم على التعرض فترات طويلة لدرجات حرارة مرتفعة أو الأبخرة أو المناخ الجاف.
  • أصحاب الأمراض المزمنة التي تستدعي تناول أدوية معينة، مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم والحساسية والاكتئاب ومسكنات الألم والمنومات.
  • من يعتمدن على تناول أدوية منع الحمل لتحديد النسل.
  • مرضى خضعوا إلى جراحات سابقة في العين، مثل تصحيح النظر بالليزك وعملية الماء البيضاء.
  • مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي واضطرابات الغدة الدرقية.

لهذا نوصي تلك الفئات من المرضى بسرعة التوجه إلى طبيب العيون للحصول على فحص طبي دقيق -سواء ظهرت عليهم أعراض الجفاف أو لم تظهر بعد-، للحصول على الرعاية الطبية المناسبة إذا تأكدت إصابتهم بجفاف العين.

اقرا ايضا : ما هو التهاب الجفن

سُبل الوقاية من جفاف العين للفئات الأكثر عرضة للإصابة

من أهم الأساليب التي يؤخر اتباعها ظهور المرض أو يمنعه لدى بعض الحالات وخاصة السيدات في سن اليأس الآتي:

  • ارتداء نظارات شمسية في أماكن الهواء الطلق أو عند التواجد بالقرب من الأبخرة ودخان السجائر.
  • استخدام الأجهزة المسئولة عن ضبط مستوى الرطوبة في المنزل خاصة في فصل الشتاء عند تشغيل الدفايات.
  • استخدام كمادات دافئة على العين مدة 10 دقائق يوميًا، فقد وجد أن لها دورًا في تحفيز الغدد المسئولة عن إنتاج الدموع في العين وترطيبها.
  • أخذ فترات متقطعة من الراحة عند استخدام الشاشات، وذلك بتطبيق قاعدة 20 دقيقة تركيز تتلوها 20 ثانية راحة وهكذا.
  • تناول مكملات غذائية تحفز إنتاج الدموع في العين، أشهرها كبسولات الأوميجا 3. 
  • تجنب الإفراط في استخدام العدسات اللاصقة.

أما بالنسبة للفئات التي تظهر عليهم أعراض جفاف العين فتستدعي حالاتهم أساليب علاجية أخرى أكثر تدخلًا.

اقرا ايضا : سبب عدم الرؤية بوضوح

أساليب علاج جفاف العين 

تنطوي أساليب علاج جفاف العين على خيارات عديدة وذلك حسب حالة كل مريض وسبب الجفاف لديه ودرجته، وعامةً تشمل هذه الأساليب ما يلي:

العلاج الدوائي

يضم العلاج الدوائي لحالات جفاف العين، منها:

  • قطرات الدموع الصناعية التي لا تحتوي على مواد حافظة،لسهولة استخدامها عدد كبير من المرات دون تحسس العين من المواد المكونة لها.
  • القطرات المضادة لالتهاب العين الذي يعد السبب الأساسي لظهور أعراض الجفاف.
  • القطرات أو الحبوب المحفزة لإنتاج الدموع في العين.

زرع سدادات داخل القنوات الدمعية

يساعد هذا الأسلوب العلاجي على احتفاظ العين بالدموع التي تفرزها الغدد الدمعية فترات طويلة داخلها دون أن تتبخر، وذلك من خلال زرع سدادات من السيليكون أو الجل في القنوات الدمعية. 

وعادة يلجأ الأطباء إلى هذا الأسلوب العلاجي عند فشل العلاج الدوائي في تحقيق نتائج ملحوظة.

العدسات اللاصقة العلاجية

قد تكون العدسات اللاصقة العلاجية خيارًا ناجحًا لعلاج جفاف العين لدى بعض الحالات، إذ تعتمد فكرتها على تحفيز العين على الاحتفاظ بالرطوبة وحمايتها من المهيجات الخارجية. وتوجد أنواع عدة للعدسات اللاصقة يختار الطبيب النوع المناسب لكل مريض بعناية حسب درجة الجفاف لديه.

لمزيد من التفاصيل عن التدخل الجراحي لعلاج جفاف العين والفئات المرشحة لهذا الإجراء، يمكنكم استشارة الدكتور أحمد حبيب أفضل استشاري متخصص في جراحات الشبكية والجسم الزجاجي والماء البيضاء وتصحيح عيوب الإبصار بالليزر في مصر.

للحجز والاستفسار يمكنكم مطالعة أرقام التواصل من خلال الروابط الموضحة أدناه.